شاهدي الشاب الذي تنازل له رئيس الوزراء ليحكم كندا

تنازل رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" عن منصبه ليحقق حلم شاب مصاب بالسرطان ليحكم البلاد لمدة أسبوع.
و قال الشاب "بربجت ليكهنبل" في تصريح لوكالة "كلوبل نيوز" الكندية إنه "عندما بُلغت بالإجابة على رغبتي وأمنيتي أن أكون رئيساً لوزراء كندا لم أتمالك نفسي من الفرح، وكنت أقفز صعوداً وهبوطاً من شدة فرحي".
و أصبح بربجت رئيسا للوزراء وتم استقباله هو وعائلته بشكل رسمي يوم الخميس 18 فبراير، ودخل مجلس العموم، كما شارك في مناقشات المجلس بعد أن أدّى اليمين الدستورية.
و عبر "رئيس الوزراء المؤقّت" عن سعادته باليوم الذي قضاه في هذا المنصب في مؤتمر صحفي، ليتناول العشاء بعد ذلك في مطعم البرلمان وشارك مع مجلس الشيوخ الكندي.
وقال الشاب في مقابلة تلفزيونية مع قناة "كلوبل نيوز" أن سبب اختياره لمنصب رئيس الوزراء هو "أعرف أن للسياسيين صبراً خاصاً وقوياً، حيث إنهم يتعاملون مع مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والقانونية وأحببت أن أرى ذلك عن كثب".
و أضاف بربجت أن منصب رئيس الوزراء "ليس بالسهل أبداً، وأنا عندما كنت مع رئيس الوزراء في السيارة، لاحظت أنه كان يقرأ ويتابع قضايا كثيرة في نفس الوقت".
وأعرب الشاب عن سعادته في تحقيق هذا الحلم، و أن وكل اللحظات التي قضاها في هذا المنصب كانت مميزةً له ولن يستطيع نسيانها.
يُذكر أن بربجت قد نُفِّذت رغبته بزيارة العاصمة الكندية أوتاوا وقضاء يومٍ بمنصب رئيس الوزراء من قبل مؤسسة تنفيذ الأماني والرغبات في كندا.

مشاركة