بنكيران: الذي سيخلفني لا يعلمه إلا الله والأمور ستمر بخير

 رفض عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن يكشف عن الإسم الذي ينتظر أن يترأس الحكومة عن حزبه، بعدما قرر الملك إعفاءه من المنصب ليلة أمس.

 

وقال بنكيران في تصريح للصحافيين قبيل بدء أشغال الأمانة العامة للحزب، إن الله وحده يعلم من البديل، اما هو فليس بعالم للعيب وفق تعبيره.

 

وتعليقا عن قرار إعفائه من طرف الملك قال بنكيران إن الملك مارس صلاحياته التي يخولها له الدستور، مضيفا أن الكلام انتهى وانتهت معه الحكومة لبنكيران.

 

وأشار رئيس الحكومة الذي أعفاه الملك بعد عجزه عن تشكيلها لأزيد من خمسة شهور، أن كل شيء سيمر بخير.

مشاركة