بعد استضافته بمنزلها.. برازيلية تهشم رأس مغربي حاول اغتصابها

أقدمت شابة برازيلية، مساء أمس الثلاثاء، على ضرب مواطن مغربي دفاعا عن نفسها من الاغتصاب.

وفي تفاصيل الواقعة، لجأ شاب مغربي يبلغ من العمر 29 سنة الى المواطنة البرازيلة البالغة "31 سنة" والتي تقطن بمدينة بولونيا، حيث طلب منها إيواءه والسماح له بالنوم في شقتها حتى صباح اليوم الموالي، وعرض عليها كمية من مخدر الكوكايين مقابل ذلك.

ومع حلول الصباح، نهض الشاب المغربي من النوم وحاول اغتصابها بعدما رفضت الاستجابة لطلبه بممارسة الجنس عليها، ودخلا في عراك بالأيدي قبل أن تفر منه لإحدى الغرف وأخدت منها مطرقة، وانهالت عليه بالضرب بواسطتها حتى هشمت رأسه، واضطر للهرب.

ولاحظ مجموعة من الجيران آثار دماء في مصعد العمارة وعند مدخل الباب، الأمر الذي دفعهم للإتصال بالأمن والإسعاف.

وتم القبض على الشاب قرب المنزل، حيث تم وضعه رهن الرعاية الطبية بالمستشفى، فيما فتحت محكمة مدينة بولونيا تحقيقاً لمعرفة كافة ملابسات الحادث.

مشاركة