مؤثر.. سافرت أميالا في درجة حرارة ناقص 34 لتنقذ جدتها

تداولت مختلف وسائل الإعلام مؤخرا خبر الطفلة "ساغلانا" ذات الأربع سنوات التي تمكنت من السير لمسافة 8 كيلومترات لطلب المساعدة لجدتها المريضة في سيبيريا الجنوبية.

وحسب موقع "ميرور" البريطاني، فقد بدأت أحداث القصة باستيقاظ الطفلة لتجد جدتها الستينية راقدة على الأرض بلا حراك، فأسرعت لطلب النجدة من القرية المجاورة لقريتها والتي تقع على بعد 8 كيلومترات لتسير في درجة حرارة 34 تحت الصفر.

ورغم المجازفة الكبيرة التي أقدمت عليها "ساغلانا"، فقد أعلن الأطباء عن وفاة الجدة نتيجة تعرضها لأزمة قلبية.

مشاركة