سميرة البلوي ترد بقوة وتحكي تفاصيل ما وصف بـ "فضيحة دوزيم"

وجهت سميرة البلوي مقدمة برنامج صباحيات دوزيم، رسالة قوية لمن وصفتهم بالذين يصطادون في مياه البوز العكرة، قائلة: "أقول لمن كلف نفسه عناء البحث عن فيديو نشر منذ سنتين ليخلق به البوز، إننا لسنا هنا لنتهكم على الناس، بل دورنا هو توعيتهم وتحسيسهم بخطورة الأمراض لكن بطريقة إيجابية تبعد الخوف والهلع عنهم لأن المعلومة تبقى من حق المريض وغيره".

وأكدت "البلوي" في تصريح لمجلة سلطانة، أنها تتذكر جيدا موضوع الحلقة بالرغم من مرور أزيد من سنتين عليها، قائلة: "فريق صباحيات دوزيم يشتغل في قالب أسري، تناولنا يومها في بداية الحوار أعراض مرض القطب الثنائي وبكل عفوية وتلقائية سألت في النهاية المختص عن النصائح لعلاج المرض وأنا أضحك من نفسي لأن جل الأعراض التي ذكرها لدي وخاصة حمى الشراء، فمن منا معشر النساء لا تحب التبضع وشراء الهدايا...لكن أن نعد برنامج للاستهزاء من الناس فهذا هراء وحاشا لله أن نستهزئ من أحد".

وتابعت البلوي جوابا عن سؤال حول ما إذا كان نجاح البرنامج سببا وراء تصيد أبسط هفواته: "في الحقيقة لا أعرف الأسباب الكامنة وراء ذلك، كل ما هنالك أننا نشتغل منذ 6 سنوات تناولنا فيها مواضيع شائكة تخص المرأة ومشاكلها وقضاياها ولم يعرنا أحدهم يوما كل هذا الاهتمام...نعم أعرف أن للنجاح أعداء لذلك لا أحبذ الخوض في مثل هذه الجزئيات بل أحاول عدم تصديقها منعا لضياع الوقت والتركيز على العمل والمضي قدما...".

وختمت البلوي تصريحها لسلطانة، منبهة لخطورة نشر الأخبار الزائفة : "للأسف في زمن مواقع التواصل الاجتماعي أصبح عدد الإعجابات والمشاهدات مقياسا للنجاح وهذا خلق سباقا خطيرا على المعلومة دون الوقوف على مدى صحتها كما فسح المجال أمام من يريدون تصفية بعض الحسابات متناسين أننا في الأخير مغاربة يفترض أن نعتز بانتمائنا لهذه الرقعة المباركة من الأرض ونساند بعضنا البعض فهو أولى لنا".

مشاركة