عملية جراحية فاشلة والتهاب "كرون" يتسببان لـ"إسماعيل" بثقب في الأمعاء

إسماعيل حيبوبي ابن مدينة البيضاء.. شاب يبلغ من العمر 20 سنة أصيب بالتهاب "كرون" حول حياته إلى جحيم حقيقي بعدما أحدث ذلك ثقبا في بطنه.

وحكى إسماعيل عن معاناته، لمجلة "سلطانة" الإلكترونية، قائلا: "كنت أعيش حياة طبيعية إلى أن أصبت بهذا المرض الذي حول حياتي إلى جحيم، وأفقدني القدرة على الدراسة والقدرة على الأكل أيضا".

 

اسماعيل حيبوبي

يقول المتحدث ذاته وهو يتذكر اللحظات الأولى التي أصيب فيها بالمرض: " في سنة 2006 كنت أدرس في الاعدادي وفجأة بدأت صحتي بالتدهور وبعد إجرائي لعدة فحوصات خضعت لعملية جراحية على مستوى الأمعاء، لكن بعد 15 لم يشفى جرحي وأصبت بتقبين في أمعائي".

اسماعيل حيبوبي

وأضاف إسماعيل "زادت معاناتي بعدما أصبح الأكل يخرج من الثقوب وأصبحت لا أستفيد من أي شيء أتناوله".

وأشار المريض أن حالته الصحية تدهورت بعدما تعذر عليه شراء الأدوية التي تبلغ قيمتها 6000 درهم، خاصة أن والده يشتغل عامل في البناء ووضعيته الاجتماعية لا تسمح له بتوفير جميع متطلبات علاج ابنه.

اسماعيل حيبوبي

وناشد إسماعيل حيبوبي المصاب بداء "كرون" الذي تسبب له بثقبين على مستوى الأمعاء، القلوب الرحيمة لمساعدته في اجراء عملية جراحية عاجلة ومساعدته أيضا في شراء الأدوية المكلفة التي تصل كلفتها إلى 6000 درهم في اليوم.

لمساعدة الشاب إسماعيل حيبوب المرجو الاتصال على الرقم التالي: 0637728886

 

اسماعيل حيبوبي

وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء عرفوا التهاب "كرون" على أنه أحد أمراض الأمعاء الالتهابية، ويمكن أن يؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي ومن بين أعراض وعلامات المرض: آلام البطن، إسهال مصحوب بالدماء إذا كان الالتهاب شديدا، ارتفاع في درجة حرارة الجسم، فقدان الوزن، ومن الممكن حدوث مضاعفات أخرى خارج الجهاز الهضمي مثل فقر الدم، طفوح جلدية، التهاب المفاصل، التهاب العين والإجهاد الطفوح الجلدية قد تكون بسبب العدوى أو تقيح الجلد..

اسماعيل حيبوبي

ويذكر أن الأشخاص المصابون بهذا المرض معرضون لخطر الإصابة بسرطان الأمعاء أكثر من غيرهم، ويصاب الانسان بهذا الداء "كرون" بسبب مجموعة من العوامل البيئية، المناعية والجرثومية في أفراد لديهم القابلية الوراثية ينتج عنه اعتلال التهابي مزمن، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الجهاز الهضمي بغية القضاء على المستضدات الجرثومية.

مشاركة