بعد طلبه مساعدة المواطنين... الرميد يكشف حقيقة فيديو الإعتداء على عدد من الأطفال بالمغرب

قرر وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، اليوم الثلاثاء، فتح بحث بخصوص شريط مصور تداوله عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، مؤخرا، يظهر فيه شخص مجهول الهوية وهو يقوم بتعذيب مجموعة من الأطفال الصغار.

وحسب بلاغ للوزارة، توصلت مجلة "سلطانة" الإلكترونية، بنسخة منه، فإنه وبعد إطلاع هذه الأخيرة على ما تداوله رواد بعض وسائل التواص من تعذيب همجي لأطفال صغار من قبل شخص، يبدو أنه مغربي، فقد قام الرميد بالأمر بفتح تحقيق في الموضوع.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه لم يتم تحديد هوية المعتدي بعد، الأمر الذي جعله يدعو كافة المواطنين لتقديم المساعدة لتحديد هوية المعتدي من أجل تقديمه للعدالة.

وتداول عدد من رواد موقع "فايسبوك" الاجتماعي، شريطا مصور يظهر شخصا مجهولا وهو يقوم بالاعتداء على مجموعة من الأطفال بطريقة همجية، الأمر الذي أثار إستنكار عدد من المواطنين اللذين طالبوا بإلقاء القبض عليه ومحاسبته.

 

مشاركة