منظمة: المرأة المهاجرة "أقل أجراً وحماية" من الرجل

قالت منظمة الهجرة الدولية، إن المرأة المهاجرة العاملة عادة ما تكون "أقل أجراً وحماية مهنية" من المهاجرين الرجال، لا سيما في آسيا.

وأضافت المنظمة، في تقرير لها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن العاملات المهاجرات "غالباً ما تعملن في مناطق آسيا والمحيط الهادئ، بالوظائف ذات الأجور المتدنية مع حماية اجتماعية ضئيلة أو معدومة".

وأشارت المنظمة، في تقريرها، إلى أن العاملات من المهاجرات، وفق دائرة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، يشكلن حالياً 42٪ من العدد الإجمالي للمهاجرين في المنطقة (أسيا والمحيط الهادئ)"، من دون تحديد أعدادهن بالضبط.

وبحسب التقرير تشمل وجهات العمل المفضلة للمهاجرات القادمات من آسيا، دول الخليج الغنية بالنفط، والاقتصادات السريعة النمو في جنوب شرقي أسيا.

وتهاجر المزيد من النساء أيضاً إلى الدول المتقدمة في أوروبا، وأمريكا الشمالية لتلبية الطلب المتزايد على العمالة، وخاصة في قطاع الرعاية الصحية، وفق التقرير.

مشاركة