العثور على جثة شابة مغربية "عارية" يخلق حالة من الاستنفار في صفوف الشرطة الإيطالية

تمكنت الشرطة الإيطالية، مساء أمس السبت، من العثور على جثة شابة مغربية متوفية، داخل إحدى الشقق المتواجدة وسط بلدة "تشيزا مارتشانو ديلا كيانا" بإقليم "أريتسو".

وحسب جريدة "اليوم 24" الإلكترونية، فإن سيدة في الخمسينيات من عمرها قامت بالإتصال بالأمن للإبلاغ عن الفتاة المتوفية بعدما عثرت عليها داخل شقتها التي اكترتها لثلاثة شبان مغاربة منذ يوم الخميس المنصرم.

وأضاف المصدر ذاته، أن السيدة إستغربت من كون الشقة ظلت مغلقة النوافذ لمدة طويلة، وهو الأمر الذي دفعها إلى إستعمال المفتاح الإحتياطي بعد فشل جميع محاولات التواصل مع من بالداخل، حيث إكتشفت وجود جثة الشابة البالغة من العمر 20 سنة،  وهي ممدة فوق الأرض، عارية إلا من فوطة تغطي جزء من خصرها.

وأوضح ذات المصدر، أن التحقيقات الأولية ترجح كون أسباب الوفاة ناتجة عن الوفاة استهلاك الفتاة كمية كبيرة من المخدرات ممزوجة بأدوية مهدئة، وذلك بعد إكتشاف بقايا مخدرات إضافة إلى علب فارغة لأدوية لعلاج الاكتئاب وإدمان  المخدرات داخل الشقة.

وفور توصلها بالخبر، تم نقل الفتاة إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها لتشريح طبي يكشف السبب الحقيقي للوفاة، فيما ما زال البحث جاريا عن الشباب اللذين اكتروا الشقة من  أجل التحقيق معهم في الحادث.

مشاركة