ندوة وطنية بمراكش تستحضر الأدوار الطلائعية للمرأة في سبيل نيل استقلال وحرية المغرب

قال المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مصطفى الكثيري مساء اليوم السبت بمراكش، إن المرأة المغربية اضطلعت بأدوار طلائعية إلى جانب الرجل في سبيل نيل الإستقلال والحرية واستجلاء المستعمر.

وأضاف في كلمة خلال حفل تكريمي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، أن المرأة المغربية أبانت منذ سنة 1930 إلى حدود تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال سنة 1944 عن وعي سياسي كبير وانخرطت بجد وحزم في كل الانتفاضات والثورات والمعارك التي خاضها الشعب، في ملحمة الكفاح الوطني ضد المستعمر، مذكرا في هذا السياق، بالتضحيات الجليلة التي أسدتها المرأة المغربية في عدة مناطق من الريف إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأشار الكثيري إلى أن احتفال المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بهذه المناسبة يعد فرصة مثالية لاستحضار الفصول المشرقة لنضالات النساء المقاومات والوطنيات والإشادة بأدوارهن الجليلة عرفانا بما قدمنه من تضحيات في مسيرة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال، وفي سبيل إعلاء وبناء صرح مغرب الحداثة والديمقراطية في عهد الملك محمد السادس.

كما ذكر المندوب السامي بمشاركة النساء في معركة التحرير من خلال حمل السلاح وتوزيعه على المقاومين والإنخرط في الخلايا الفدائية وفتح بيوتهن لاحتضان اجتماعات رجال المقاومة، فضلا عن إسعاف الجرحى ونقل المعلومات إلى قيادة المقاومة، وانخراطهن في مجموعة من معارك التحرير الميدانية كالهري وأنوال وبوغافر .

وألقيت خلال هذا الحفل، أيضا، كلمات في حق المرأة المراكشية المقاومة استحضرت أدوارها النضالية الرائدة سواء في محطات الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية أو في مسيرات البناء والنماء.

وخلال هذا الحفل تم تكريم السيدة رقية أستين زوجة المقاوم المرحوم حمو أمراغ كعربون وفاء وبرور وعرفان بمناقبها الحميدة وأعمالها الجليلة في سبيل الحرية والاستقلال وعزة الوطن وكرامته، وذلك بحضور والي جهة مراكش أسفي السيد عبد الفتاح البجيوي ومنتخبين محليين وبعض رجال المقاومة والسلطات المحلية وأسرة المكرمة وشخصيات أخرى.

كما تم أيضا، توقيع اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ومجلس جهة مراكش أسفي تتعلق ببناء وتهيئة مقر لحفظ وصيانة الذاكرة الوطنية.

ويندرج هذا الحفل في إطار أنشطة احتفالية تنظمها المندوبية السامية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عبر التراب الوطني تكريما للمرأة المغربية ومنها المرأة المقاومة.

مشاركة