عرض أزياء إسباني يفتح الباب أمام إبداعات المصممين المغاربة الشباب

تألقت إبداعات مصممي أزياء شباب مغاربة في الدورة الثامنة لعرض الأزياء "جسر نماذج جديدة"، الذي نظم ما بين ثامن وعاشر مارس الجاري بمقر مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط بإشبيلية (جنوب اسبانيا).

ونظمت هذا الفضاء، الذي رام تثمين وتشجيع مصممي الأزياء الموهوبين الشباب، وكالة ومدرسة "إم إم إكسبريسيون" وجمعية تجار ومقاولي الفلامنكو للأزياء (أسيميف)، وقد عرف هذه السنة مشاركة ثلاثين مصمما وشركة تصميم الأزياء من إسبانيا والمغرب والسنغال.

وأوضح بلاغ لمؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط أن هذه التظاهرة سلطت الضوء على عمل مصممتين شابتين واعدتين من المغرب هما نادية زين وغيغيس، وذلك في إطار أنشطة الترويج الثقافي التي تم تسطيرها بتعاون مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة.

وأضاف المصدر ذاته أن نادية زين مصممة شابة موهوبة من أصل مغربي مستقرة ببلنسية حيث درست تصميم الأزياء، وعرضت أول مجموعة لها في سنة 2009 التي تعكس توليفة من الألوان والأنسجة ومزيج من الأناقة الأوروبية والتقاليد الاسلامية.

وتابع بلاغ مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط أن هذه التظاهرة تميزت، أيضا، بتنظيم عروض أزياء لفئة الماستر كلاس حول الجمال، وورشة عمل حول التصوير الفوتوغرافي والأزياء، وتوزيع الجوائز على المتميزين في هذا المجال.

مشاركة