عاجل... القضاء الفرنسي ينصف فنانا مغربيا ويخلصه من مشكلة عانى منها طويلا

أنهى الفنان الشعبي "عبد الله الداودي"، اليوم السبت، العقد الذي كان يربطه بوكيلة أعماله عن طريق مفوض قضائي فرنسي وبقوة القانون.

ونشر الفنان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورة له بابتسامة عرضية ويحمل بيده كرة، مرفقا إياها خبر إنهاء عقده مع مديرة أعماله.

وكتب الفنان الشعبي في تدوينته: "قولوا لينا مبرووك خبر عاجل من باريس : القانون الفرنسي ينهي عقد الفنان الشعبي عبدالله الداودي بموكلة أعماله حسب تصريحاتها بقوة القانون".

وأضاف في نفس التدوينة: "مباشرة من باريس حيث تمكن الفنان الشعبي عبد الله الداودي هدا اليوم من إنهاء العقد الذي كان يربطه بموكلة أعماله ليس بالاتفاق بين الطرفين وليس تنازل من الفنان الداودي او تقديم مبلغ مالي في المقابل انهاء العقد ولكن تم إنهاء العقد بقوة القانون ونعيدها مرة ثانية إنهاء العقد عن طريق مفوض قضائي فرنسي وبقوة القانون".

وختم بالقول أنه : "وبهذه المناسبة السعيدة نشكر كل من وقف بجانب الفنان الداودي في محنته طيلة هده المدة ونقدم الشكر الجزيل لمحامي الفنان الداودي الذي أولى العناية الكاملة لهدا الملف ولم يبخل على الفنان الداودي سواء بالاستشارات أو النصائح وشكرا لكم مرة أخرى".

الداودي

مشاركة