نادر جدا... مرض وراثي يتسبب في ولادة طفلة بدون جلد

أنجبت سيدة تبلغ من العمر 23 سنة، طفلة بدون جلد ما أدهش الأطباء الذين أشرفوا على ولادتها بعد معاينتهم لهذه الحالة النادرة.

وتمكنت الطفلة التي ولدت بالهند بدون جلد خارجي يغطي جسمها، من البقاء على قيد الحياة رغم إصابتها بمرض وراثي نادر تسبب لها بتشوه في جلدها وتحويله إلى طبقات تشبه الدروع، وتفصل بين هذه الطبقات جروح عميقة تحتاج إلى العلاج بشكل مستمر.

 

ولادة طفلة بدون جلد

 

وأكد المشرفون على حالتها أن الطفلة لا تملك جلدا يغطي جسدها بالكامل، وهي بحاجة إلى ترطيب طبقات جلدها الخارجية باستخدام "الفازلين" بالإضافة إلى استعمالها للمكملات الغذائية طوال حياتها.

ولادة طفلة بدون جلد

 

وأوضح الأطباء المشرفون على حالتها الصحية أن الطفلة لن تجري أي نوع من عمليات ترقيع الجلد، لأنها لا تملك أي جلد في الأصل، ولديها حفرتان صغيرتان مكان الأنف، في حين لا تملك أذنين وجفونها مقلوبة إلى الأعلى.

ولادة طفلة بدون جلد

وأشارت وسائل الإعلام الهندية أن الطفلة لا تعاني من أية صعوبات في التنفس، لكن الأطباء يخشون أن يكون هناك أي عيوب أو تشوهات في القلب، وبالرغم من أن الفحوصات الأولية التي أجريت لها قبل الولادة، أظهرت أن الطفلة تعاني من هذا المرض النادر، إلا أن أسرتها تعيش تحت خط الفقر، ولم تستطع توفير العلاج قبل الولادة.

ولادة طفلة بدون جلد

مشاركة