خدمات الـ "ONCF" تثير سخط المغاربة في ظل غياب الولوجيات والتأخر المتكرر للقطارات

عبر عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، عن سخطهم الكبير من الإختلالات التي يعرفها المكتب الوطني للسكك الحديدية، والتي حولت الرحلات على متن القطار إلى ما يشبه قطعة من الجحيم.

وأكد الناشطون، أن من بين أبرز المشاكل التي يعاني منها مستعملو القطارات بالمغرب، نجد التأخر المسجل في مواعيد القطارات، والأعطاب المتكررة التي تصيب هذه الأخيرة، فضلا عن غياب إرشادات للزبناء وكذا اتساخها وانعدام الأمن فيها.

1

وأضاف الناشطون، في تعليقات متفرقة على مواقع التواصل الإجتماعي، أنه إلى جانب الإختلالات السالف ذكرها، فإن المكتب أيضا لا يراعي في خدماته المقدمة فئة ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث تشهد جميع محطات المملكة وكذا القطارات التي يتوفر عليها هذا الأخير، غيابا تاما للولوجيات الخاصة بهذه الفئة، وهو الأمر يصعب مأمورية سفرهم عبر هذه الوسيلة العمومية.

2

وأنتقد المتحدثون ذاتهم، سياسة الصمت والتجاهل التي تنهجها هذه الشركة، حيث أن هذه الأخيرة لا تعير إهتماما للرسائل النقدية التي تتلقاها من طرف المشتكين، كما أنها لم تحدث أي تغييرات منذ سنوات في بنيتها التحتية وتجهيزاتها.

مشاركة