احذر.. حاسوبك وتلفزيونك يتجسسان عليك

نشر موقع "ويكيليكس أدوات قرصنة واسعة النطاق تستخدمها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي ايه"، وتشمل وسائل متعددة تستعمل يوميا في المنزل.

وتقول مجموعة من الوثائق الوثائق إن وكالة الاستخبارات الأمريكية تستخدمها كأسلحة إلكترونية وبرامج خبيثة تستهدف الأجهزة والحواسيب التي تعمل بأنظمة "ويندوز" و "أندرويد" و "آي أو أس" و "أو أس أكس" و "لينكس" وأخرى تستهدف موزعات الإنترنت (الراوتر).

وفي رد فعل أولي من وكالة الاستخبارات الأمريكية، قال المتحدث باسمها، جوناثان ليو، لبي بي سي "نحن لا نعلق حول صحة أو محتوى وثائق استخباراتية مزعومة".

وتشير تقارير إلى أن بعض هذه البرمجيات يجري تطويرها داخل مقر الإستخبارات، لكنها أوضحت أن جهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية "ام آي 5" ساعد في التحضير لشن قرصنة إلكترونية تستهدف أجهزة تلفاز من تصنيع شركة سامسونغ.

وتشير نيويورك تايمز إلى أن الوثائق، التي نشرتها ويكيليكس تختلف عن تلك التي كشفها إدوارد سنودين، والتي فضحت نشاط وكالة الأمن القومي، بأنها لا تعطي أمثلة محددة عن كيفية استخدام أدوات القرصنة التي تحوزها وكالة الاستخبارات المركزية ضد المواقع الأجنبية. ومع ذلك فإن هذا الحجم الكبير من الوثائق السرية كلها مسربة.

مشاركة