خبر سار لذوي الاحتياجات الخاصة بالمغرب... قريبا مسابقة للتوظيف بالأسلاك العمومية

كشف مسؤول بوزارة الأسرة والتضامن المغربية، الأربعاء 8 مارس 2017، أن بلاده ستنظم في أبريل المقبل، و"لأول مرة"، مسابقات لتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة بالوظائف الحكومية، تخوضها هذه الفئة فقط.

جاء ذلك في تصريحات لأحمد آيت إبراهيم، رئيس قسم الإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة (ذوي الاحتياجات الخاصة) بالوزارة، مساء الأربعاء، خلال فعالية لبلدية الرباط، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حملت عنوان "أم الطفل في وضعية إعاقة: تحديات وآفاق".

وقال إبراهيم: "سننظم الشهر المقبل أولى المباريات (مسابقات) لاستفادة الأشخاص في وضعية إعاقة، من نسبة 7 في المائة من مجموع مناصب الشغل (فرص العمل) السنوية".

وأضاف أنه تم خلال هذا الأسبوع، تشكيل لجنة وطنية دائمة لدى رئاسة الحكومة، لتتبع سير هذا النوع من المسابقات.

وتابع: "سنتفاوض أيضاً مع القطاع الخاص؛ لبحث سبل تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة من الحصول على مناصب الشغل".

وقال المسؤول ذاته، إن أسرة واحدة من بين 4 أسر مغربية معنيّة بموضوع الإعاقة، ويوجد 6.8 في المائة من المغاربة في وضعية إعاقة، دون ذكر رقم بعينه، غير أن عدد السكان إجمالاً نحو 33 مليون نسمة.

وتصل نسبة البطالة في صفوف الأشخاص بوضعية إعاقة 62 في المائة، مقابل 10 في المائة المسجلة على المستوى الوطني، بحسب إحصاءات رسمية.

من جهته، قال محمد الصديقي، عمدة مدينة الرباط، إن يوم 8 مارس (اليوم العالمي للمرأة)، "مناسبة لاستحضار تضحيات أمهات الأطفال في وضعية إعاقة، واللاتي في حاجة لدعم معنوي بدرجة أكبر من أي نوع آخر من الدعم".

وأقرت الحكومة المغربية في 2011 قانوناً يشترط وجوب اجتياز مباريات (اختبارات) التوظيف في الوظيفة العمومية، كما تخصص نسبة 7% من الوظائف المتبارى حولها للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين).

وفي السابق، كان المعاقون يخوضون مسابقات الأصحاء نفسها، ولم يكن هناك التزام بنسبة الـ7 في المائة، بحسب مراقبين، غير أن المسابقات الجديدة ستكون مخصصة لهم فقط.

مشاركة