الحاجة الحمداوية لـ"سلطانة": هذه حقيقة تفتيش الأمن لمنزلي

نفت الفنانة الحاجة الحمداوية ما تداولته وسائل الإعلام، حول قيام عناصر أمنية بتفتيش منزلها، واعتقال ابنها بتهمة الاتجار في المخدرات.

وقالت رائدة فن العيطة الشعبية في اتصال هاتفي بـ"سلطانة": "هادشي بزاف.. هذه تهمة تثير الفتنة، حشومة أن الصحافة تكتب أن الشرطة خرجات الحشيش من داري"، مضيفة "أنا مابقيتش عايشة مرتاحة راه الناس تتصل بيا، أنا ماشي ديال داكشي هادشي ماشي معقول".

وأوضحت الحمداوية أن الحادث يتعلق بشجار وقع بين حفيدها "سفيان" وأحد باعة المخدرات قبل حوالي 9أشهر بالرباط، ولما تم اعتقال بائع المخدرات، اتهم حفيدي بأنه شريكه في عمليات الاتجار في المخدرات، وقالت "هذا حصل قبل مدة طويلة، ولدينا 12 شاهدا يثبت أن حفيدي بريء من هذه التهمة"، مشيرة أن الحادث وقع بالرباط في حين أنها تسكن في الدار البيضاء.

وأبرزت أنه خلال الأيام الماضية، كان حفيدها البالغ من العمر 28 سنة، في سيارته رفقة فتاتين في حالة سكر، ولما رأى رجال الأمن هرب، وعندما تم اعتقاله جعل الشرطة تفتح ملف الاتجار في المخدرات موضوع الشكاية الكيدية من جديد. "توضح الحاجة الحمداوية".

 

 

مشاركة