بتتويج أميرة الفراولة... انطلاق فعاليات مهرجان "توت الأرض" بالقنيطرة

انطلق مساء اليوم الأربعاء، مهرجان "الفراولة" أو "توت الأرض" في دورته السابعة بمدينة القنيطرة المغرب.

وافتتح المهرجان بكرنفال احتفالي جاب الشوارع الرئيسية لمدينة القنيطرة، توسطته عربة "أميرة الفراولة" الطفلة ذات 9 سنوات، مروة الشنتوني، التي توجهت بلقب هذه الدورة، والتي تم اختيارها من أخريات .

ويستمر المهرجان، الذي تنظمه "جمعية المهرجان الدولي لتوت الأرض"، تحت شعار "خيرات إفريقيا لإفريقيا"، حتى 12 مارس الجاري، ويشمل زيارات ميدانية لحقول إنتاج الفراولة وندوات حول اقتصادها وزراعتها وأنشطة ثقافية وفنية.

وفي تصريح للأناضول، قال عبد الكريم النعمان، رئيس المهرجان، إن "الفراولة تشكل موردا مهما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة".

وأضاف أن اختيار "خيرات إفريقيا لإفريقيا" شعارا للدورة السابعة من المهرجان، يرجع إلى أن "السوق الإفريقية تشكل سوقا كبيرا وواعدا في المستقبل".

وقال إن المغرب يصدر أكثر من 90 في المائة من إنتاجه من الفراولة إلى الاتحاد الأوربي، مشددا على أنه "آن الأوان لإيجاد أسواق بديلة وجديدة".

بدوره قال رشيد ولدان، منتج فراولة بمولاي بوسلهام، إن أغلب الإنتاج المغربي من هذه الثمرة يوجه للتصدير إلى الخارج.

وأضاف للأناضول أن "التصدير يعترضه عائق كبير هذا الموسم بفعل قلة الإنتاج وتأخره، بسبب انخفاض درجة الحرارة خلال فصل الشتاء مما أثر على مردودية هذا القطاع".

وحسب إحصاءات رسمية، فإن 30 ألف شخص يعملون في حقول الفرولة، حوالي 70٪ منهم نساء، حيث تبلغ المساحة المزروعة بالفرولة في شمالي المغرب بحوالي 3500 هكتار، تنتج أكثر من 200 ألف طن سنوياً، تصدر حوالي 80 في المائة منها إلى دول الاتحاد الأوروبي.

  • محمد الطاهيري - وكالة الأناضول

 

مشاركة