بالصور... عرض أزياء "مليء بالثقة" للناجيات من هجمات الحمض ببنجلادش

استضافت بنجلادش عرض أزياء مختلفا نوعا ما احتفالا باليوم العالمي للمرأة، حيث ظهرت خلاله 15 عارضة تكافحن من أجل التغلب على صدمة التعرض لهجوم بالحمض.

وعادة ما تقع أعمال عنف مروعة من هذا القبيل في جنوب آسيا لعدم كفاية المهور أو النزاعات على أراض، الأمر الذي يؤدي إلى تشويه الضحية للأبد والقضاء على فرصها.

1b821347994640098407be4c252ab3fa

وقادت سونالي خاتون (13 عاما)، والتي ألقي الحمض على وجهها عندما كانت تبلغ من العمر 17 يوما فقط بسبب نزاع على أملاك للأسرة، مسيرة العارضات خلال الحدث، حيث أمضت سونالي نحو ثلاثة أعوام في المستشفى وخضعت لثماني عمليات لكنها لم تفقد الأمل قط في أن تعيش حياة كاملة، وذلك بعد أن قالت للجمهور الذي كان يهلل ويصفق لها "أريد أن أصبح طبيبة."

acid-attack-survivors-walk-on-the-ramp-as-they-participate-in-a

وفي عام 2008 تحطمت أحلام العارضة أسماء خاتون وفي سن الرابعة والعشرين عندما ألقى مهاجمون الحمض على أفراد أسرتها الأربعة بما في ذلك ابنتها التي كانت تبلغ من العمر عاما بينما كانوا كلهم نياما بسبب نزاع على أراض.

bangladeshi-acid-attack-survivors-1024x682

وقالت "لم يلق القبض على المهاجمين قط لكن أسرتي بأكملها تحملت الكثير من المعاناة.. أنا سعيدة للغاية لكوني هنا."

مشاركة