تفاصيل جديدة في "قتل" نائب برلماني بالرصاص في الدار البيضاء

في تفاصيل جديدة لواقعة "قتل" عبد اللطيف مرداس النائب البرلماني عن حزب الإتحاد الدستوري ليلة أمس بالبيضاء، كشفت معطيات أن المجهولين الذين استهدفوا الهالك كانوا على متن سيارة خفيفة سوداء اللون.

وتبعا للمعطيات المتوفرة فالرصاص استهدف "مرداس" عضو المكتب السياسي لحزب الحصان وعضو مجلس جهة البيضاء، وهو داخل سيارة أمام مقر سكانه بحي كاليفورنيا.

واستنفر الحادث المسؤولين الأمنيين بالمدينة، الذي قاموا بإنزال كبير لمختلف وحداتهم إلى الحي الذي شهد الجريمة الأولى من نوعها في المغرب كما تم نقل جثه للتشريح ، ورجحت عدد من المصادر أأن تكون تصفية حسابات وراء تنفيذ "الإغتيال" في انتظار ما ستكشفه التحقيقات التي باشرتها السلطات الأمنية.

مشاركة