تقرير.. القهر يستثني المغربيات ويلاحق نساء مصر وسورية

قال الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتيريس" إن الدراسات التي أجرتها المنظمة الأممية أظهرت أن المصريات والسوريات هن أكثر نساء العرب قهرا.

وحسب صحيفة "ايجيبشن اندبندنت" فإن "غوتيريس" أوضح بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أن "أكثر نساء العرب قهراً بحسب دراسات للمنظّمة، هن المصريات والسوريات، فالسيدة المصرية تصادفها صعوبات وعراقيل اجتماعية واقتصادية، إضافة إلى انتشار بعض الموروثات الثقافية التي مازالت تصر على تحديد أدوار معينة للنساء في المجتمع المصري".

ولم يصنف التقرير النساء المغربيات ضمن لائحة النساء الأكثر قهرا في العالم والتي تصدرتها السوريات والمصريات.

في سياق آخر لفت "أنطونيو غوتيريس" إلى أن نسبة الفتيات المتعلمات في مصر لا تتجاوزن 45 في المائة سنة 2016.

وأكد المسؤول الأممي ذاته أن "الوضع ليس أفضل بالنسبة للمرأة السورية التي تعاني القهر الجنسي والإغتصاب والقتل والحرمان والحرب، لا سيما في أرياف سوريا حيث تتحكم قوات "داعش" والمنظمات الإرهابية الأخرى".

وتجدر الإشارة إلى أن كلمة "غوتريس" ألقتها الموظفة الأممية هناء الصراف بالنيابة عنه خلال الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

مشاركة