شابة مغربية ترفض 20 مليون سنتيم مقابل الإنضمام لـ "داعش"

كشفت صحيفة ألبيريوديكو الإسبانية أن جهاديا مغربيا يدعى "أبو شيماء" حاول إغراء شابة مغربية مسلمة بمدينة كاتالونيا الإسبانية للإقتران به واللحاق بتنظيم "داعش" مقابل منحها مبلغ 20 مليون سنتيم.

ونقلت يومية أخبار اليوم عن الصحيفة الإسبانية ذاتها أن الجهادي "أبو شيما" واسمه الحقيقي عبد الجليل أيت القياد التقط صورا مع عدد مهم من الأوراق النقدية وأرسلها للفتاة قصد إغرائها، حتى تستجيب لطلبة.

وبعدما رفضت الفتاة المغربية اقتراحات "أبو شيماء"، صعد الأخير من لهجته اتجاهها واعدا إياها بتنفيذ هجوم إرهابي على منطقة كاتالونيا حيت تقطن، مادامت ترفض السفر إلى "أرض الخلافة" كما وصفها.

وحاول الجهادي المغربي المذكور وفق المصدر ذاته طرح مقترح آخر على الفتاة يمتثل في مشاركته عملا إرهابيا يستهدف منطقة كاتالونيا، من أجل قتل من وصفهم بالكفار في أوربا، كما يقتلون المسلمين في الشرق الأوسط.

مشاركة