الصيدليات تغلق أبوابها في البيضاء والمهنيون يخوضون إضرابا جهويا

يرتقب أن تغلق صيدليات الدار البيضاء يوم غذ الثلاثاء أبوابها أمام المواطنين، بعدما قرر مهنيو القطاع خوض إضراب جهوي مع وقفة احتجاجية أمام مقرها بحي بولو.

وقالت خديجة نديازا المنسقة العامة للصيادلة لمجلة "سلطانة" الإلكترونية، أن الاضراب يأتي بسبب ما أسمته "فوضى في اقتناء ما يتعلق بالمستلزمات الطبية التي يكون غالبها مهربا، إلى جانب مشكل صيدليات الحراسة.

وأوضحت ذات المتحدثة أن هناك مستلزمات طبية تدخل إلى المملكة عن طريق التهريب ويتم بيعها خارج الصيدليات، الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا على صحة المواطنين، مضيفة أن القانون المتعلق بالمستلزمات الطبية الصادر عن الوزارة يتم ضربه عرض الحائط.

وأكدت المنسقة أن هذا الإضراب يأتي لشجب الإفلات من العقاب الذي يستفيد منه بعض الفوضويين الذين لا يحترمون مواعيد الإفتتاح والإغلاق، ودور الحراسة، لا يحترمون الأسعار المحددة من خلال منح الخصومات التي يعاقب عليها قانونيا، ولا يحترمون حرية المرضى عبر توقيع اتفاقيات غير قانونية.

وأشارت خديجة نديازا أن الفوضى تهدد الصيدليات الصغرى خاصة التي توجد في الأحياء، والأزقة الصغرى، مضيفة أن الوقفات الاحتجاجية تنظم من أجل فرض احترام مواعيد افتتاح وإغلاق الصيدليات وفرض عقوبات على المخالفين.

يذكر أن النقابة عازمة على تنفيذ إضراب يوم غد الثلاثاء وسيتم تمديده في حالة ما لم يتم التعاطي بشكل إيجابي مع المشاكل وفق مصادر طبية.

مشاركة