فيديو كليب لبناني يثير سخط الرأي العام بعد استغلاله لطفلة في مشاهد مخلة

أثارت عارضة الأزياء المثيرة للجدل "ميريام كلينك" والفنان المغمور "جاد خليفة"، سخط الرأي العام والوسطين الإعلامي والفني ومنظمات المجتمع المدني بعد طرحهما فيديو كليب "غول"، الذي ضم إيحاءات جنسية وألفاظ خادشة.

وقام المخرج "محمود رمزي"، حسب مصادر إعلامية، بإستغلال طفلة صغيرة للترويج للفحشاء بطريقة مقززة إستدعت استنفار الوزارات المختصة لمنع بثه، نظرا للحملة المعارضة التي إستهدفته وانتقدته بشدة.

وأشارت "ميريام كلينك"، التي أطلت بعد إنتشار الكليب، مشيرة إلى أن النسخة التي شاهدها الناس مسربة، مؤكدة أنها ستقاضي الجهة التي قامت بتسريبها.

من جهته طلب وزير الإعلام اللبناني، من وزير العدل إتخاذ القرار المناسب، وهو الأمر الذي دفعه لإصدار أصدر قرار يمنع بثه مع سحبه من التداول على كل وسائل الاعلام المرئية ووسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب "تحت طائلة غرامة قدرها 50 مليون ليرة في حال المخالفة".

مشاركة