سفارة المغرب بتونس تختار "ليلة البيانو" للإحتفاء باليوم العالمي للمرأة

نظمت سفارة المغرب في تونس، أمس السبت، حفلا فنيا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، أحياه شباب تونسيون توجوا بالمسابقة الدولية لللأميرة للا مريم في البيانو.

وشددت لطيفة أخرباش، سفيرة المغرب في تونس، خلال هذا الحفل المنظم بتعاون مع الرابطة التونسية لعشاق الموسيقى (انسجام)، على الدور الثقافي الراسخ للمرأة، وقدرتها التأثيرية المضاعفة عندما تكون عنصرا فاعلا وشريكا قي التقدم الاجتماعي، منتقدة "الحركات الرجعية التي تعمل على إقناع شبابنا بأن الثقافة أحادية الجوهر، وهي تلك الموروثة عن الماضي، غير القابلة للتغيير، والمنغلقة على مساهمات وقيم الآخر ...".

وبهذه المناسبة، تم تكريم فوزين غولاي ريغاي رئيسة الرابطة التونسية لعشاق الموسيقى، التي من خلال جمعيتها، التي أسستها عام 2011، قامت بتأطير العديد من عازفي البيانو التونسيين الموهوبين، الذين توجوا في إطار المسابقة الدولية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم في البيانو، ما يشكل "دليلا على ما يمكن أن تقدمه النساء خدمة للتقدم والثقافة ..." .

وكانت لجنة التحكيم الدولية للدورة الثانية عشرة لهذه المسابقة الشهيرة، التي يتبارى خلالها عدد من الشباب الموهوبين والمولعين بالعزف على البيانو المنتمين للعديد من البلدان، قد منحت العام الماضي جوائز لثلاثة عازفين تونسيين، وهم إمنة كريم والمهدي زهيوة وسلمى الباروني.

وذكرت السفيرة بأن المسابقة الدولية الأميرة للا مريم في البيانو، تشرف على تنظيمها جمعية الصداقات الموسيقية المغربية، التي أسستها غزلان حمادي وهي المديرة الفنية للمسابقة.

كما شكل هذا الحفل، الذي حضره عدد من الدبلوماسيين ورجال الفكر والإعلام التونسيين، مناسبة لتقارب موسيقي متبادل بين فنانين شباب مغاربة وتونسيين.

وفي هذا الإطار شاركت عازفة البيانو المغربية مها زاهد، الفائزة بالمسابقة الدولية للبيانو دورة 2014، العازفين التونسيين الثلاث، إحياء هذا الحفل الموسيقي.

مشاركة