لمستخدمي الهواتف الذكية... تصرفات قد تؤدي لإصابتك بأمراض خطيرة

يشير الأطباء إلى أن مستخدمي الهواتف الذكية قد يعرضون صحتهم للخطر عند اصطحاب هذه الأخيرة معهم أينما ذهبوا، حيث أن الهواتف الذكية و الأنترنيت أصبحا هاجسا بشريا في المجتمع الحديث

وأظهرت دراسة أجريت في أستراليا، أن مستخدمي الهواتف الذكية في المرحاض، معرضون أيضا لخطر الفيروسات المنتشرة مثل الفيروسات المعوية والمكورات العنقودية، التي بإمكانها الانتقال بسهولة من الأسطح الصلبة مثل الهاتف، حيث إن "جزئيات الماء والهواء تختفي في ثنيات الهاتف الصغيرة، وعادة ما تكون أغطية وحوافظ الهاتف مصنوعة من المطاط، الذي يمثل بيئة خصبة دافئة ومريحة للبكتيريا"، والتي يمكنها أن تسبب الأمراض.
وفي ذات السياق هناك الكثير من الناس أيضا يستخدمون هواتفهم عند الأكل، وهو ما يسهل انتقال أنواع كثيرة من العدوى عن طريق الفم، وهذا يزيد أيضا من خطر الإصابة بالمرض.
وأكدت الدراسة أن هناك حلول يمكن فعلها لمحاولة تخفيف خطر انتشار العدوى والإصابة بالمرض، وهو ألّا تأخذ هاتفك إلى الحمام أبدا، ولا تحاول استخدامه عند تناول الطعام، بالإضافة إلى تعقيم الهاتف باستمرار، خاصة إذا كنت ممن يأخذ معه هاتفه إلى المرحاض، فضلا عن غسل يديك باستمرار خصوصا عند الخروج من الحمام أو لمس أي شخص آخر لهاتفك.

مشاركة