أرعب زملاءه فتم منعه من الدراسة

يعاني هذا الطفل الهندي، البالغ من العمر 8 أعوام من اضطراب جيني نادر، تسبب في تضخم ساعديه وكفيه، حتى أن سكان قريته يعتقدون أنه “ابن الشيطان”، لكن يبدو أن أحد الأطباء وجد العلاج، وقرر إجراء عملية لتصغير يديه.

وقالت صحيفة “مترو” البريطانية إن كليم شميم (8 أعوام) يعيش مأساة بسبب ضخامة يديه، حيث يصل طول كفه إلى 30 سنتيمترا، ووزنه ثمانية كيلوغرامات، ولا يستطيع أن يقوم بأداء أبسط الأعمال، مثل ارتداء ملابسه أو ربط حذاءه، ويستطيع بالكاد أن يضع كوب ماء بين يديه ليشرب، ويحمل الطعام بين إصبعين.

ويعاني الطفل من مضايقة الآخرين له، وتنقل الصحيفة عن كليم قوله “الأطفال يضايقونني، ويقولون تعالوا نضرب الطفل ذا اليدين الكبيرتين، وبعضهم يضربني بالفعل ويقومون بمطاردتي”، ويضيف: “لم أعد أذهب إلى المدرسة، بعدما قال المعلمون أن يدي ترعبان التلاميذ”.

وسوف يخضع الصبي الشيطان لعملية جراحية معقدة على يدي جراح متخصص، سيتم خلالها تصغير يديه إلى الحجم الطبيعي، حيث تجري الآن الإعدادات لهذه العملية، ويقول الأطباء إن شميم سوف يستغرق بضعة أشهر بعد العملية ليتمكن من استخدام يديه بشكل اعتيادي.

/ 9

مشاركة