حملة لقتل الكلاب الضالة بالرصاص الحي بسلا تثير الجدل

ندد العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة، بالطريقة الوحشية التي تتعامل بها السلطات المحلية مع الكلاب الضالة.
وذلك بعدما انتشر مقطع فيديو على صعيد واسع نشر على إحدى الصفحات على فيسبوك، يظهر عددا من رجال السلطة وهم يقتلون مجموعة من الكلاب الضالة بمدينة سلا بالرصاص الحي في الشارع العام.

[soltana_embed]https://web.facebook.com/115017225229868/videos/vb.115017225229868/1054396581291923/?type=2&theater[/soltana_embed]

وتعاني جلّ المدن المغربية من ظاهرة الكلاب الضالة التي تتجوّل في الشوارع بحثًا عن الغذاء في القمامة، رغم ما تمثله من خطر على الصحة العامة لعضاتها الخطيرة التي قد تصيب المواطنين بمرض السعار، كما أنها تلوّث الفضاءات الخضراء ببعثرتها للقمامة، فضلًا عن نباحها المتواصل ليلًا ونهارًا.

وتعمل السلطات المغربية على إعدام هذه الكلاب بالرصاص الحيّ في العديد من المدن، وبعد ذالك نقلها إلى مكان بعيد سواء من أجل دفنها أو حتى إحراقها.

غير أن ظاهرة قتل الكلاب تثير الجدل بين متفق وغير متفق، فجمعيات حقوقية، مثل جمعية "مثال القطط والكلاب" المغربية التي تنادي بإخصاء الكلاب الضالة بدل قتلها وبنقلها إلى أماكن بعيدة عن تجمعات الساكنة، وذلك بما أن القتل في نظرها ليس حلًا بما أن الكلاب تتوالد بطريقة كثيفة، وبما أنها تمتلك هي الأخرى أرواحًا لا يجب إزهاقها.

في الجانب الآخر تكون بعض المطالب أقلّ حرصًا على حياة الكلاب، وهناك من لا ينادي سوى بقتلها بعيدًا عن الأحياء السكنية كي لا يتضرّر الأطفال من المشهد الدامي، في وقت لا يمانع فيه آخرون إعدام هذه الكلاب بأيّ طريقة كانت، بما أن ذلك سينهي معاناتهم مع عضاتها ونباحها.

مشاركة