هل أنت مصاب بهذه الأمراض النفسية التي تسببها التكنولوجيا؟

تتسبب التكنولوجيا والإنترنت في ظهور أمراض وأعراض نفسية وعقلية جديدة لمختلف فئات الأعمار.

وحسب موقع "The Week" البريطاني، نذكر خمسة أمراض تسببها تلك التقنيات الحديثة:

فوبيا الهاتف الجوال

يظهر خوف مرضي يسبب للمصابين نوبات رعب وتوتر في حال فقدان الهاتف الجوال.
ويصعب تحديد درجة الخطورة الصحية لهذا النوع من الفوبيا على المدى البعيد.

الانفصال الاجتماعي

الالتصاق اليومي بالهاتف أو الحاسوب المحمول يشوش على أوقات الفراغ والمحادثات وحتى وجبات الطعام مع أفراد العائلة والأصدقاء مما يتسبب بتدهور وانفصال عن الحياة الاجتماعية.

الرنة الوهمية

يحدث هذا العرض عندما يسمع الشخص رنة هاتفه أو يشعر باهتزازه، لكن في الواقع هاتفه لم يكن قد رن أو اهتز.
ورجح الخبراء أن حركة معينة ممكن أن تسبب احتكاك الملابس بالجسم بشكل يوحي للدماغ بأن الهاتف يهتز أو يرن.

هوس البحث

وهذا لا يعتبر عرضا حديثا بل هو معروف منذ انتشار اتصال الإنترنت، حيث يقوم واحد من كل ثلاثة أميركيين بالبحث عن معلومات عن عرض صحي يصيبهم لتشخيص حالتهم.

وهم المراقبة

هذا المرض ليس جديدا أيضا لكنه أخذ شكلا مختلفا، حيث يشعر المصاب بأنه مراقب عن طريق الإنترنت وجهاز الحاسوب والهاتف والكاميرات الموجودة في تلك الأجهزة، وكأن حياته في "بث حي ومباشر".

مشاركة