المتشرد الذي التهمته النيران يفارق الحياة في المستشفى بأكادير

أكد مصدر صحي لمجلة سلطانة أن الشخص المتشرد الذي شبت فيه النار أمس بمدينة أكادير قد فارق الحياة اليوم الخميس بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة.

وتبعا للمصادر ذاتها فالشخص المذكور لفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة مضاعفات الحروق الخطيرة التي أصيب بها في أنحاء متفرقة من جسده.

وكان الهالك الذي يعاني التشرد قد أنقذ من قبل المارة، بعدما شبت النيران في جسده في حي المسيرة بمدينة أكادير، ليتم نقله إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني، لكن الأطر الطبية لم تفلح في إنقاذ حياته.

مشاركة