نشطاء يُكذّبون القنوات العمومية بسبب "فضيحة" إنقاذ مواطنة سويسرية

انتقد رواد مواقع التواصل الإجتماعي، طريقة تعامل القنوات الوطنية مع مجموعة من الأحداث، مؤكدين أن هذه الأخيرة تقوم بتمرير مغالطات وتسويق أحداث غير صحيحة، يتم فيما بعد كشف حقيقتها عبر الأنترنت.

واستشهد النشطاء، بحادثة سقوط سائحة سويسرية بمنطقة "إمليل" بالقرب من جبل توبقال، والتي قامت القنوات الوطنية في نشراتها الإخبارية، بالتأكيد على أنه تم إنقاذها من طرف فرقة تابعة للدرك الملكي متخصصة في عمليات الإنقاذ والتدخل، وهو الأمر الذي يناقض الصور والفيديوهات التي انتشرت على الفايسبوك، والتي تظهر بشكل واضح قيام عدد من الشباب من أبناء المنطقة بمساعدة هذه السائحة.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/omar.arawi/videos/1216075828499608/[/soltana_embed]

ونشر ناشطون على "الفايسبوك"، شريطين مختلفين يظهر الأول عملية الإنقاذ الحقيقية التي قام بها سكان المنطقة، فيما يحتوي الفيديو التاني على مقتطف من نشرة الأخبار، التي تشير فيها المقدمة على أن هذه المبادرة تمت عن طريق فرقة تابعة للدرك الملكي.

https://www.youtube.com/watch?v=1d_YzrJXWIE&feature=youtu.be

واستنكر هؤلاء، في تدوينات متفرقة على مواقع التواصل الإجتماعي، هذا التناقض في إيصال المعلومة، مؤكدين أنه في عصرنا الحالي أصبح من الصعب تظليل المواطنين بأخبار مغلوطة، خصوصا وأن الجميع أصبحوا يتداولون المعلومات بشكل فوري عن طريق الأنترنت.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/marouane53/posts/10154493262668391[/soltana_embed]

مشاركة