سامية أقريو: 2 مليون طفل مصابون بأمراض نادرة وعلى وزارة الصحة الاعتراف بهم

نظمت جمعية "هاجر" لمساعدة الأطفال المصابين بضعف المناعة الأولى، أمسية تحسيسية بمستشفى الهاروشي للأطفال، اليوم الأربعاء، تزامنا مع اليوم العالمي للأمراض النادرة، التي تنخر أجساد أزيد من مليوني طفل بالمغرب.

ونبهت الفنانة سامية اقريو "عرابة الجمعية"، إلى خطورة عدم تضمين القطاع الوصي لهذا النوع من الأمراض ضمن "بطاقة رميد" للاستفادة من العلاج المجاني، رحمة بجيوب عائلات أنهكتها أثمنة الدواء إن وجد، والذي تصل قيمة الحقنة الواحدة منه إلى 4800 درهم، وقد يحتاج منه الطفل المريض إلى 4 حقن في الشهر حسب وزنه، أو عملية زرع النخاع خارج المغرب.

وصرح الأستاذ محمد عزيز بوصفيحة، رئيس جمعية هاجر، أنه طالب منذ أكثر من 10 سنوات بضرورة تخصيص وحدات للعلاج تهم هذه الشريحة العمرية، وطرق جميع الأبواب دون جدوى، كما نبه إلى خطورة علاج أطفال أقل من "10 سنوات"، داخل المستشفيات غير المؤهلة لاستقبال هذا النوع من المرضى، خوفا عليهم من خطورة العدوى لأنهم يعانون من ضعف المناعة.

مشاركة