دراسة أمريكية.. الإسلام الأكثر انتشارا بحلول نهاية هذا القرن

كشف مركز "بيو" الأمريكي للأبحاث، عن المكانة الشعبية التي سيحتلها الإسلام في العالم بحلول نهاية القرن، إذ سيتجاوز عدد المسلمين نظيره من المسيحيين.

وحسب موقع "روسيا اليوم" ، فقد بلغ عدد المسلمين في عام 2010 قرابة 1.6 مليار شخص من مجموع سكان العالم، وإذا استمر التطور الديموغرافي الحالي، فإن عدد المسلمين سوف يتجاوز عدد المسيحيين بحلول نهاية هذا القرن.

وتعود أسباب ازدياد عدد المسلمين بشكل ملحوظ إلى ارتفاع معدلات الولادة، مما نتج عنه صغر سن الكثير منهم حاليا.

ويعيش غالبية المسلمين حاليا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ومن المتوقع أن تصبح الهند البلد الذي يضم أكبر عدد من المسلمين في العالم بحلول عام 2050، بمعدل أكثر من 300 مليون مواطن مسلم

مشاركة