بالفيديو... مجلس للحب تقديرا لروح فاطمة المرنيسي وتحقيقا لحلمها

في التفاتة رومانسية مفعمة بالتقدير والاحترام لذكرى الراحلة فاطمة المرنيسي، ارتأت جمعية "جمع المؤنث" المتواجد مقرها بالرباط ، إلى جانب مجلة "سيدتي" الإعلان مساء اليوم عن إنشاء "مجلس الحب"، وهو مجلس يروم تعزيز ثقافة الحب في مجتمعنا المغربي ومناقشته من مختلف نواحيه.

المجلس كان فكرة دعت لها الراحلة المرنيسي، سنة 2012 في لقاء للجمعية كان تحت عنوان "خميس الثقافة"، واقترحت خلاله المرنيسي تسمية هذه اللقاءات بـ "مجلس الحب"، بالنظر للحميمية التي تطبع النقاشات والأمسيات المنظمة في إطاره.

وقد تم خلال هذا الاحتفال الذي اختير له أن يتم خلال شهر الحب "فبراير"، استضافة كل من نبيلة منيب، الأمينة العامة  للحزب الاشتراكي الموحد، والإعلامية فاطمة الإفريقي، الفنان يونس ميكري وزوجته نادية نيازي كضيوف محاضرين، كما حضر اللقاء ضيوف من عالم الفن والطرب كماجدة اليحياوي، وأيضا وجوه من عالم السياسة كمحمد كرين القيادي في حزب التقدم والاشتراكية.

وقد عرف اللقاء نقاشا طويلا حول الحب وثقافته، التي كانت المرنيسي ناشرة وراعية لها، فبالإضافة لكونها كاتبة وعالمة اجتماع، عرفت المرنيسي التي خطفتها المنية قبل ما يزيد عن الشهر بكونها باحثة عن أسرار العشق العربي، وهو ما تجلى في العديد من مؤلفاتها كـ "الحب في حضارتنا الإسلامية"،  التي قدمت من خلاله بحثا عن السعادة من خلال الحب، عبر الاستناد إلى مرجعيات تراثية متقاربة في الحب والعشق، والتي كانت في أغلبها مرجعيات كتبها باحثون وفقهاء ورجال دين وقضاة.

مشاركة