الأرصاد الجوية: هذ أسباب "ميني تسونامي" الذي ضرب المدن الساحلية

بعد الرعب الكبير الذي عاشته كل من سلا والرباط، أمس الثلاثاء، بسبب الأمواج العملاقة أو "ميني تسونامي" الذي ضرب سواحلها، قامت مديرية الأرصاد الجوية بتقديم توضيحات بخصوص هذه الظاهرة التي بدأت تتكرر بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح لحسين يوعابد، مسؤول التواصل في مديرية الأرصاد الجوية، في تصريح لوسائل الإعلام، أن سبب علو الأمواج، ناتج عن مرور منخفض جوي قادم شمال غرب الجزر البريطانيا، مصحوب برياح قوية أدت إلى علو وارتفاع الأمواج في الساحل الأطلسي.

أمواج

وأضاف يوعابد، في حديث مع جريدة "اليوم 24" الإلكترونية، أن علو الأمواج، التي شهدتها مدن سلا والرباط، وكذا الدارالبيضاء، تعرف بـ "بحر هائج نتيجة الرياح"، أو "مزيج بين الرياح والبحر"، حيث تقع هذه الظاهرة في فترة مدة البحر، التي تكون مرتفعة في بداية الشهر القمري، إذ يتراوح مد البحر ما بين 3 وثلاثة ونصف متر.

وأكد المتحدث ذاته، أن المديرية كانت قد توقعت علو البحر، وأرسلت نشرة إنذارية للبحارة من أجل عدم الإبحار وأخذ كل الاحتياطات، حيث وصلت أمس إلى أزيد من خمس أمتار.

وتسببت هذه الأمواج، في وفاة سيدة في عقدها السابع، بعدما باغتتها، رفقة خمسة اشخاص آخرين كانوا يتجولون بشاطئ "فالدور" بالهرهورة.

مشاركة