أنجلينا جولي: لم أكن أفكر في الامومة قبل كمبوديا

على الرغم من أنها أم لستة أولاد، وأنها تعتبر اليوم مثالا للأمهات وقدوة الا أن الممثلة الامريكية أنجلينا جولي صرحت في لقاء مع اسوشيت بريس خلال تصوير فيلمها الجديد First They Killed My Father في كامبوديا، أنها لم تكن تريد أن تصبح أما في يوم من الأيام ولم تكن تطمح إلى عيش الأمومة ولو حتى لمرة واحدة.
حيث قالت جولي" إنه لأمر غريب بعض الشيء، فأنا لم أكن أريد أن أُرزق بالأطفال وكنت أرفض فكرة الحمل والإنجاب من أساسها، وحتى أنني لم أرعَ يوما طفلا أو أعتني به لم أكن أنظر لنفسي على أنني سأكون أما في يوم من الأيام"
مشيرة إلى أن الفكرة الأولى التي راودتها عن هذا الموضوع هي عندما كانت تصور فيلمها Tomb Raider في كامبوديا، فهناك كانت تلعب مع أطفال في إحدى المدارس عندها آمنت فجأة بأن ابنها موجود في مكان ما في تلك البلاد.
ففي العام 2002 قررت جولي أن تتبنى مادوكس والذي يبلغ الان 14 سنة وفي السنة التالية افتتحت باسمه مؤسسة خيرية في محافظة باتامبانغ الشمالية الغربية التي تعنى بجمع الأموال من أجل تعزيز الرعاية الصحية والتعليم وتنمية المشاريع التي تؤمن استدامة الحياة للمناطق الريفية هناك.
ويذكر أن مادوكس انضم الى فريق عمل الفيلم الجديد الذي تعمل عليه والدته فهو يعمل وراء الكواليس لكي يبصر هذا العمل النور في وقته المحدد، هذا الفيلم تعتبره جولي اندماجا فريدا من نوعه بين طاقم عملها وعائلتها إزاء الهموم الإنسانية التي تعني لها الكثير.

مشاركة