بورتوريكو تبحث فرض غرامة مالية قدرها "800 دولار" على أولياء أمور الأطفال البدناء

يناقش المشرعون في بورتو ريكو، الواقعة في البحر الكاريبي، مشروع قانون يفرض غرامة مالية تقدر بـ800 دولار، على أولياء أمور الأطفال البدناء بهدف مواجهة سمنة الأطفال.

ونقلت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية تصريحات لـ خوسيه لويس دالمو، النائب ببرلمان بورتو ريكو قال فيها إن "مشروع القانون يهدف إلى تحسين صحة الأطفال، ومساعدة الآباء والأمهات على اختيار الأطعمة الصحية لأطفالهم وتجنب تكاليف إضافية على ميزانية المجتمع".

وأضاف أن "هؤلاء الأطفال يعانون من السمنة المفرطة وهي مشكلة صحية عامة يمكن أن تشكل عبئا ماليا كبيرا في معالجة هؤلاء الأطفال البدناء الذين غالبا ما يصابوا بأمراض كالسكري والقلب وأمراض أخرى".

وبحسب مشروع القانون سيقوم أفراد المؤسسة التعليمية بتحديد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن الحرجة، ويتم إبلاغ أولياء الأمور بالآثار الضارة للبدانة على النمو والصحة، وبعد 6 أشهر يقوم المعلمين بتقييم مرة أخرى لصحة الطفل، وإذا لم يتحسن، يتم فتح ملف لولي أمر الطفل باهمال وسوء معاملة الطفل ويرسل إلى الجهات الرسمية المختصة، وإذا استمر الطفل بدينا، ولم يتحسن بعد ستة أشهر أخرى سيتم تغريم ولي الأمر 500 دولار، وبعد ستة اشهر أخرى من الغرامة الأولي اذا لم يتحسن وزن الطفل يدفع ولي الأمر غرامة مالية تصل لـ800 دولار.

ويواجه مشروع القانون انتقادات من العديد من الأطباء الذين اعتبروا أن مشروع القانون "حكم جائر".

ويشكل الأطفال البدناء أكثر من 28٪ من الأطفال في بورتوريكو، مقابل 18٪ في الولايات المتحدة.

وبورتو ريكو هو إقليم من الجزر تابع للولايات المتحدة، اسمه الرسمي "كومنولث بورتوريكو" أو "دولة بورتوريكو الحرة المرتبطة"، يقع في شمال شرق البحر الكاريبي، شرق جمهورية الدومينيكان وغرب كلا من جزر فيرجن التابعة للولايات المتحدة وجزر فيرجن البريطانية.

مشاركة