بالفيديو: مرض نادر يتسبب في نمو هيكل عضمي جديد في جسد شابة

في حالة غريبة وفريدة من نوعها، أصيبت فتاة أمريكية تدعى "جازمين فلويد" بمرض نادر يدعى التنسج الليفي المعظم المترقي، أو "FOP" ، والذي يصيب شخصا واحدا من بين مليوني شخص على الأكثر، ويحول العضلات والأنسجة الضامة إلى عظام، ما يتسبب تدريجيا في نمو هيكل عظمي ثاني في جسد الشابة.

وحكت والدة "جازمين" في لقاء صحافي مصور مع قناة "سي إن إن عربية" عن اللحظة التي اكتشفت أن صغيرتها مصابة بالمرض الذي حول حياتها إلى جحيم قائلة: "شعرت جازمين بتيبس في عضلات رقبتها في طريقنا إلى الحضانة، وأذكر أني اعتقدت أن السبب قد يكون وضعية نوم خاطئة، ولكن الأمر استمر ليشل حركتها شيئا فشيا".

وأضافت الأم في التصريح ذاته "تأثر كتفي إبنتي في البداية، حيث قمنا بزيارة أربع أطباء مختلفين قبل حصولنا على التشخيص النهائي والصحيح."

وعن معاناتها اليومية مع المرض النادر، حكت جازمين قائلة: "يجبرني المرض على التأقلم مع محيطي بشكل مستمر، بسبب الألم المزمن وتقدم حالته، حيث أصبحت حركة ذراعي محدودة، ولكني أحاول دائما القيام بالأشياء التي أعلم أني سأفقد القدرة على القيام بها في النهاية".

يشار إلى أن هذا المرض النادر يصيب خلل التنسج الليفي المعظم المترقي ويطلق عليه اسم "متلازمة الرجل الصخرة" وهو مرض شديد الندرة بحيث تحدث طفرة في طريقة إصلاح الضرر بالنسيج الضام بما فيه "العضلات والأوتار والأربطة" إذ تتحول هذه الأنسجة إلى عظم في حال إصابتها أو تضررها، وفي الكثير من الحالات، تتسبب الإصابات في المفاصل بتوقف المفصل تماما عن الحركة، وتفشل عمليات إزالة العظم الجديد الزائد في علاج الحالة حيث يقوم الجسم "بمعالجة نفسه" بتكوين عظم جديد في مكان الجرح.

مشاركة