بعد سرقته من المغرب... هيكل ديناصور يباع في "مزاد باريس" بالملايين

إختارت شركة فرنسية متخصصة في تنظيم المزادات العلنية، عرض هيكل عظمي لـ "بلصور" بحري ينتمي لفصيلة الزواحف المائية المنقرضة قبل ملايين السنين تم إكتشافه بالمغرب، خلال معرض يحتضنه فندق "درووت" في السابع من مارس المقبل.

وحسب يومية "المساء"، التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن شركة "بينوش إي جيكيلو" للبيع بالمزاد العلني أكدت عرضها لهيكل العظمي لـ "زارافا زورا" الحيوان البحري الذي إنقرض قبل 66 مليون سنة، والمكتشف بحوض الفوسفاط أولاد عبدون بالمغرب، وذلك بمبلغ مالي سيصل إلى 4 ملايين و 500 ألف درهم.

وأوضحت اليومية، أن الهيكل العظمي للكائن البحري المكتشف بالمغرب، عبارة عن مزيج بين سلحفاة والثعبان، يصل طوله إلى عشرة أمتار، وينتمي لفصيلة الزواحف وشبيه إلى حد كبير بوحش بحيرة "لوخ نيس"، حيث تم إكتشافه سنة 2011 من طرف فريق من الخبراء الإيطاليين بحوض الفوسفاط أولاد عبدون، وتمت على إمتداد أربع سنوات من العمل، إعادة ترتيب وتكوين الهيكل العظمي ليصبح قريبا من الواقع.

وأضاف المصدر ذاته، أن المغرب يزخر بعدد من المناطق التي تتيح للخبراء والباحثين في المجال الجبولوجي إكتشاف تفاصيل أكثر عن الكائنات الضخمة والعملاقة التي عاشت على الأرض قبل ملايين السنين، إلا أن الحركية التي تعرفها العديد من المافيات التي تتاجر في المستحثات والقطع الأثرية، بإعتبارها كنزا ثمينا يحقق رقم معاملات كبيرا في الأسواق الدولية، يهدد مثل هذه الإكتشافات ويعرضها للخطر.

مشاركة