فلكيون يعاينون أول كسوف للشمس في 2017

ذكرت وسائل إعلامية أمريكية أن العلماء المهتمون بظواهر الفلك في أمريكا الشمالية والجنوبية ووسط إفريقيا وجنوبها، شاهدو يوم أمس الأحد 26 فبراير، أول كسوف للشمس خلال سنة 2017، إذ بدت الأخيرة مثل حلقة مشتعلة حول قرص القمر المظلم.

وقال العلماء الذين تابعوا الظاهرة، إن أفضل متابعة كانت في الشيلي والأرجنتين وأنغولا وزامبيا والكونغو الديمقراطية، في حين شهدت معظم دول أمريكا الشمالية وأجزاء من دول أمريكا الجنوبية هذا الكسوف جزئيا.

وأكد العلماء أن القمر مر لقرابة الساعتين أمام الشمس، إلا أن ظاهرة الكسوف لم تكن مرئية للمتابعين على الأرض، إلا لدقيقة واحدة.

يشار أن الكسوف الحلقي يحدث عندما يكون قرص القمر أصغر من أن يغطي قرص الشمس بالكامل، فيترك "حلقة" مضيئة من أشعة الشمس تحيط بالقمر تسمى بـ"حلقة النار".

مشاركة