الفنان أنور الجندي يكشف عن المرض الذي تسبب في وفاة والده

أكد الفنان أنور الجندي، أن وفاة والده محمد الحسن كانت نتيجة إصابته بفيروس في الكبد نهاية الأسبوع الماضي، حيث لم يمهله المرض كثيرا، ليغادر إلى دار البقاء صباح اليوم السبت بإحدى مصحات مسقط رأسه مراكش.

وأوضح أنور الجندي، في تصريح له بهذا الخصوص، أن والده أصيب بفيروس على مستوى الكبد مصحوبا بنزلة برد حادة، الأمر الذي لم يستطع جسمه أن يقاومه.

وأضاف ذات المتحدث، أن هذه العوامل تسبب في إدخاله إلى قسم العناية المركزة بإحدة مصحات مدينة مراكش، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم.

وختم الجندي حديثه، بالتأكيد على أن جثمان والده سيدفن بالعاصمة الرباط وذلك بعد الإنتهاء من الإجراءات الضرورية الجارية حاليا بتنسيق مع المصالح الولائية.

ويعد محمد الحسن الجندي (78 سنة) واحد من أهم رواد الحركة الفنية والثقافية في المغرب وعلم من اعمدة المسرح المغربي. مؤلف إذاعي مسرحي وتلفزي، ومخرج وممثل مغربي في السينما والتلفزيون والمسرح.

مشاركة