حل جديد لتعويض بكتيريا الأم في الولادة القيصرية

لا شك أن الولادة الطبيعية تفوق الولادة القيصرية في عدة أمور، و التي من بينها بكتيريا الأم التي تنتقل إلى الطفل أثناء عملية الوضع.

حيث على عكس الأطفال الذين يولدون ولادة طبيعية، فأن الأطفال الذين يولدون بالولادة القيصرية يفتقرون لهذه البكتيريا المتواجدة في مهبل الأم و الضرورية لتطوير مناعتهم و تقليل إصابتهم بالأمراض المختلفة.

االأطفال المولودين بالولادة القيصرية

فمن خلال أحد الدراسات الحديثة التي نشرت في المجلة العالمية " ناتورال ميدسين"، تبين أنه يمكن لمواليد الولادة القيصرية الإستفادة من هذه البكتيريا من خلال أخذها من سوائل الأم أثناء الولادة.

و لا زال البحث مستمر في معرفة التغيرات التي تمنحها هذه البكتيريا في جسد الأطفال، و كيفية إستعمالها للوقاية من الأمراض التي قد يصابون بها مستقبلا.

مشاركة