دراسة حديثة تكشف تحول "إنستغرام" لملاذ للمصابين بالاكتئاب

أظهرت دراسة حديثة أن موقع التواصل الإجتماعي انستغرام تحول الى مستشفى لأمراض الإكتئاب.
وركز الفريق الذي أعد الدراسة على تحليل سلوك الأشخاص المصابين بالإكتئاب من خلال نشرهم لصورهم على الانستغرام، حيث تأكد لهم أن التعليقات والإعجابات بصورهم تساعدهم في التخلص وتخطي المرض.
وقام معدو الدراسة بجامعة دروكسيل بالولايات المتحدة الأمريكية، بتحليل عينة من 800 صورة مختارة من 95 ألف صورة حملت هشتاغ #الاكتئاب، وخلصت إلى أن أصحابها تلقوا رسائل وتعليقات إيجابية بعد نشرها.

و يشار أن الموقع وفر للأشخاص المصابين بالاكتئاب مساحة لكسر صمتهم من خلال نشر صورهم وخاصة تلك الصور التي تظهر حجم معاناتهم النفسية، حيث كانوا في السابق يفضلون الإنزواء والصوم عن الكلام.

مشاركة