سلا تحصي خسائرها والجماعة تبرر الكارثة بـ "القوة القاهرة"

قال عبد اللطيف "سودو" نائب رئيس جماعة سلا إن حجم الخسائر التي تسببت فيها الفيضانات التي عرفتها المدينة أمس الخميس لم يتبين بعد بسبب عدم اكتمال المعطيات بشكل نهائي.

وأشار "سودو" في تصريح لمجلة سلطانة الإلكترونية أن المجلس الجماعي شكل فرق عمل تشتغل منذ أمس من أجل فك العزلة عن مختلف الأحياء بسلا، وإعادة الأمور إلى حالها من طرقات وأعمدة كهربائية وأشجار وغيرها.

وأوضح ذات المتحدث أن الفرق المحدثة بينها من يتكلف بالإنارة العمومية، والمساحات الخضراء ثم من يتكلف بالأشغال التي تعيد فتح الطرقات والأحياء وإزالة الأوحال والأتربة وغيرها، فضلا عن فرقة مكلفة بتأمين عمل الترامواي بين الرباط وسلا.

ووصف نائب رئيس جماعة سلا أمطار أمس بأنها "قوة قاهرة"، باعتبار أنها كانت استثنائية ولم تعرفها المنطقة منذ عقود، وهو الأمر الذي أدى إلى وقوع فيضانات غير مسبوقة، مشيرا أن حجم التساقطات التي عرفتها سلا أمس في أربع ساعات يعادل حجم ما تعرفه في ثلاثة أشهر.

مشاركة