في غياب الإعلام العمومي.. منشورات المواطنين تخفف من خسائر فيضانات سلا

ساهمت منشورات سكان مدينتي سلا والرباط، أمس الخميس على مواقع التواصل الإجتماعي، في تنبيه عدد من المواطنين من مخاطر التنقل إلى بعض الأماكن التي غمرها الفيضان، في ظل غياب مواكبة إعلامية من طرف القنوات العمومية.

وتداول رواد هذه المواقع الإجتماعية، مجموعة من الصور والفيديوهات بالإضافة إلى قيامهم بالبث المباشر من عين المكان، وذلك لتحذير سكان المدينتين من الخروج أو إستعمال وسائل النقل الخاصة والعامة خلال فترة وقوع الفيضان.

فايسبوك

وبالإضافة إلى دورها التحذيري، كان للمنشورات أيضا دور إعلامي هام، حيث إتخذتها مجموعة من وسائل الإعلام الوطنية والدولية كمصدر للخبر والمعلومة، نظرا لصعوبة الوصول إلى بعض الأماكن التي غمرتها المياه.

sans-titre

كما وثقت الصور المنشورة، لحظات إنسانية كمساعدة الأشخاص لغيرهم وتضافر جهود البعض في سبيل فك العزلة عن بعض الأزقة والدروب التي حوصرت بشكل كامل بسبب الأمطار الفيضانية.

وعاشت كل من سلا والرباط، أمس الخميس، حالة من الشلل التام، وذلك بعد تساقط كميات كبيرة من الأمطار في وقت وجيز، لم تتمكن معه المجاري في إستيعابها، مما أدى إلى إرتفاع منسوب المياه.

وأرجع محمد بلعوشي مسؤول التواصل السابق في مديرية الأرصاد الجوية بالمغرب، في إتصال مع مجلة "سلطانة" الإلكترونية،هذه التساقطات المطرية، إلى التقلبات الجوية التي تعرفها المنطقة، حيث تشهد في هذه الفترة مرور سحب ركامية محملة بكميات كبيرة من المياه، مضيفا أنه وحسب التوقعات التي قامت بها المديرية، فمن المرتقب أن تعرف هذه الأجواء حالة من الإنفراج إيتداء من يوم غد، حيث سيستقر الطقس بعد ساعات طويلة من الأمطار.

مشاركة