هكذا تسببت رمال من الصحراء في سقوط أمطار طينية بطنجة

رمال الصحراء حولت مدينة طنجة إلى مستنقع طيني خلال ساعات قليلة من المطر، معلومة قد تبدو غريبة في الوهلة الأولى، إلا أن مختصين في المجال أكدوا هذه العلاقة الغريبة التي تسببت في تساقط أمطار ترابية بعاصمة البوغاز، ليلة أمس الأربعاء، في ظاهرة غريبة تحدث لأول مرة في المنطقة.

وأكد محمد بلعوشي، مسؤول التواصل السابق بمديرية الأرصاد الجوية، أن تفسير هذه الظاهرة الغريبة قد يبدو أغرب منها، فرمال من الصحراء المغربية وجدت طريقها إلى الغلاف الجوي عن طريق دوامات رملية عملاقة حملتها لأزيد لعلو يتراوح بين 2000 و 3000 متر بشكل عمودي، قبل أن تدفعها رياح نفاثة إلى منطقة الشمال.

أمطار طينية

وأضاف  بلعوشي، في اتصال مع جريدة "سلطانة" الإلكترونية، أن هذه الرمال إستقرت في إحدى طبقات الجو قبل أن تقوم الأمطار بإنزالها على شكل مياه طينية، أثارت إستغراب سكان مدينة طنجة ومدن الجنوب الإسباني ايضا.

وأوضح مسؤول التواصل السابق بالمديرية، أنه في بعض الحالات بإمكان المطر أن ينزل باللون الأحمر في ظاهرة تسمى "أمطار الدم" في حالة ما كان التراب قادما من موريطانيا، فيما قد ينتج عن مرور الدوامات بمستفقعات مائية نزول أمطار محملة بضفادع وكائنات حية صغيرة.

وعن إمكانية تكرر هذه الظاهرة، أشار المتحدث ذاته أنه في حالة توفر جميع الظروف السالف ذكرها بإمكان هذه الأمطار أن تسقط مجددا وبالنفس الطريقة التي حدثت بطنجة أمس.

مشاركة