محكمة أمريكية تنتصر لتلميذة منعتها إدارة المدرسة من اصطحاب كلبها إلى الفصل

حكمت المحكمة الأميركية العليا مساء أمس الأربعاء لصالح طفلة مصابة بشلل دماغي من ولاية ميشيغن، بعدما منعتها المدرسة التي تدرس فيها اصطحاب كلب الخدمة الخاص بها إلى فصلها الدراسي.

"إيلينا فراي" البالغة من العمر 13 عاما، طفلة تحتاج إلى كلبها للحفاظ على توازنها ومساعدتها على التنقل وفتح الأبواب لها، وغير ذلك من المهام التي تعجز عن أدائها بنفسها.
وبدأت الخلافات بين إدارة المدرسة الابتدائية  وعائلة "فراي" عندما رفضت إدارة الأخيرة السماح للطفلة بالحضور برفقة كلبها، باعتبار أن المدرسة خصصت لإيلينا مساعدا شخصيا، كجزء من برنامج تعليمها الخاص.

ورفعت عائلة "فراي" شكاية ضد  المدرسة تتهمها فيها بالتمييز ومخالفة قانون فيدرالي يسمح بتواجد كلاب الخدمة في المؤسسات العامة، فكان الحكم لصالحها .

مشاركة