"أنفلونزا" الطيور بالمغرب وهذه احتياطات يجب اتخاذها

دخل نوع من أنواع انفلوانزا الطيور إلى المغرب، تسبب في نفوق أعداد كبيرة من الدواجن خلال الأيام القليلة الماضية. وهو ما أكده بشكل رسمي، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وجاء ذلك عقب تحريات قام بها المكتب على الصعيد الوطني، شملت وحدات للدواجن في مناطق مختلفة من البلاد.

وكشفت التحريات وجود فيروس انفلونزا طيور، وصفه المكتب بـ"قليل الضراوة" من نوع "H9N2"، يظهر لأول مرة في المغرب.انفلوانزا الطيور المغرب

يتواجد هذا الفيروس في عدة دول بشمال إفريقيا، ويتسبب في حدوث وفيات، مع انخفاض المناعة.

وعليه، تم وضع برنامج وطني للحد من آثاره، يشمل تعميم تلقيح ضد الفيروس على جميع وحدات الدواجن، وتعزيز إجراءات السلامة والنظافة في هذه الوحدات، ووسائل نقل الدواجن، مع إعادة تنظيم تسويق الدواجن الحية.

ماهي الاحتياطات الواجب اتخاذها؟

الوقاية من انفلوانزا الطيور

رغم أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يطمئن الرأي العام إلى أن استهلاك البيض والدواجن ومشتقاتها لا يشكل خطرا على صحة المستهلك، لكن من الأفضل اتخاذ احتياطات وقائية تنصح بها منظمة الصحة العالمية، ومنها:

ـ الطهي الجيد للحوم الدواجن على درجة حرارة عالية، وكذلك البيض إذ ينصح بتفادي أكله نيئا أو مسلوقا

ـ يجب الالتزام بشروط النظافة عند إعداد هذه اللحوم، بمعنى الحرص على غسل اليدين جيدا بالماء الساخن والصابون كلما لمست لحم دجاج نيء، وأيضا تنظيف الأسطح التي لامستها.

ـ تفادي زيارة المناطق التي تم تحديدها مسبقا على أنها منطقة موبوءة، من قبيل المزارع.

على العاملين المعرّضين بحكم مهنتهم لمخاطر الإصابة بالعدوى في المزارع اتخاذ احتياطات مشددة منها:

- ارتداء ثياب واقية من العدوى

- ارتداء قفازات مطّاطية متينة يمكن تطهيرها

- ينبغي استخدام أقنعة عادية مناسبة في حال عدم توافر الأقنعة التنفسية

- نظّارات واقية

- أحذية من المطّاط يمكن تطهيرها

ـ الالتزام بكافة إرشادات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية

 

مشاركة