80 % من مستحضرات تجميل الأطفال تسبب أمراضا خطيرة

العديد من الأمهات يستعمل مستحضرات العناية بالأطفال بكثرة، لكن معظمهن لا يدركن أن هذه المواد من شأنها أن تؤثر سلبيا على صحة فلذات أكبادهن، حيث كشفت دراسة دولية حديثة أن 80 في المائة من مستحضرات العناية بالأطفال تسبب الحساسية والتسمم والسرطان، وفق ما نقلته يومية « المساء » في عددها اليوم الخميس.

وكشفت منظمة « النساء في أوربا من أجل مستقبل مشترك »، في دراستها بعنوان « مستحضرات تجميل الأطفال »، أن المواد التجميلية، التي تحتوي على العطور أو على مواد السيلفات أو الصوديوم أو الزيوت المعدنية من شأنها أن تسبب في مخاطر صحية جسيمة للطفل.

وأضافت الدراسة ذاتها، أن المواد التي تستعمل في نظافة الطفل اليومية، تحتوي على مواد كيماوية تشكل خطرا على الطفل، كالشامبو والمناديل والكريمات، كما حذرت الدراسة نفسها من استعمال مادة أخرى توجد ضمن المواد المخصصة للأطفال، تسمى « فينوكسييثانول ».

وتنصح الدراسة الأمهات، بتجنب كل المستحضرات التي تحتوي على هذه المواد الكيماوية السامة، وذلك من أجل حماية صحة الطفل ووقايته من مختلف الأمراض التي قد تنجم عن استعمال هذه المواد.

مشاركة