وفاة غامضة لتاجر تُخرج عددا من المواطنين للإحتجاج في مكناس

خلقت وفاة صاحب محل بقالة موجة من الغضب لدى ساكنة مدينة مكناس الذين احتجوا صباح اليوم أمام محكمة الاستئناف بالمدينة.

وروى أحد النشطاء ويدعى "سعيد الفضيل"، تفاصيل ما حدث لصاحب المحل المدعو "بلعيد دوش"، إذ أوضح أنه قصد مدينة فاس لشراء بضاعة، فتعرّض له مجهولون واعتدوا عليه، قبل أن يتصلوا بمصالح الدرك الملكي بعد إحساسهم بالخوف من التورّط،زاعمين أنه حاول سرقتهم.

وأضاف "الفضيل" في حديثه أن الدرك الملكي سلّم "بلعيد" للأمن الوطني، وأن الرجل توفي داخل مركز الأمن.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/rayanelfadiler/videos/1111595525635912/[/soltana_embed]

وفي انتظار الكشف عن ملابسات حادثة وفاة صاحب المحل، خرج صباح اليوم العشرات من المواطنين للاحتجاج أمام محكمة الإستئناف للتنديد بما حدث، في حين سارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بكشف حقيقة ما حدث لـ "بلعيد دوش" ونشر صور الراحل وصورة كتب عليها "ما تقيسش مول الحانوت".

ووري جثمان الراحل "بلعيد دوش" الثرى صباح اليوم بمقبرة سيدي مسعود بمدينة مكناس.

مشاركة